حكمة الاسبوع
سئل رسول الله(صلعم)
: مالعصبية ؟
قال:"أن تعين قومك على الظلم"

حدث ثقافي
توقيع كتاب (كشف الخفاء عن مغالطات عاشوراء )للدكتور نسيب حطيط
المكان النادي الحسيني -النبطية
الزمان:السبت 22/82017الساعة السادسة بعد الظهر

البحث



عدد الزوّار الإجمالي


388480 زائر

الارشيف


المعرض


التصويت

هل انت مع العقوبات الخليجية على لبنان؟

نعم

لا
21/9/2012

المصدر: الثبات
عدد القرّاءالاجمالي : 2382


11أيلول 2012 فليخرج الأميركيون.

د.نسيب حطيط

أفتعلت المخابرات الأميركية أحداث11(أيلول2001) في عملية مركبة، ظاهرها إسلامي التنفيذ (القاعدة) المصنعة أميركيا والممولة خليجيا،وفتحت أبواب العالمين العربي والإسلامي للغزو الأميركي بحجة القضاء على القاعدة في أفغانستان و القضاءعلى حركة(طالبان) التي صنعتها أميركا أيضا عبر المخابرات الباكستانية للقضاء على جيل المجاهدين الذين قاتلوا الإتحاد السوفياتي بعد غزوه لأفغانستان ،وتحولت أحداث11أيلول 2001 جسرا لعبور الجيوش الأميركية والغربية إلى أفغانستان للسيطرة عليها والإقامة على حدود روسيا والصين وإيران بإنتظار الحروب القادمة مع هذه الدول و قيادة عمليات زعزعة الأمن الداخلي فيها وحركات المعارضة المصنعة أميركيا كثورات البرتقال في أوكرانيا والخضراء في إيران و الصين وثورة الأرز في لبنان وجحافل التكفيريين في سوريا والعراق.

بعد السيطرة الأميركية على أفغانستان أنتقل الأميركييون إلى بلاد النفط ،فغزوا العراق ونهبوه وتربع الأميركيون على عرش قيادة العالم منذ أيلول2001أي مدة أحد عشرة عاما حتى انتج الأميركيون والصهاينة فيلم (براءة المسلمين)في تحد سافر وحقير ضد رسول الله(صلعم)وزوجاته والمسلمين والقرآن لتحقيق الأهداف التالية:

- إحداث فتنة طائفية بين المسلمين والمسيحيين خاصة على الساحة المصرية بين الأقباط

لتفجير الثورة المصرية وإشعال الحرب الأهلية وتقسيم مصر(التركيز على أن منتج الفيلم

قبطي مصري).

- - الإيعاز للتكفيريين الوافدين إلى سوريا بالإقتقاص من المسيحيين السوريين ،مما يعجل في تهجيرهم نهائيا من سوريا كما حدث في العراق وفلسطين أو إستخدامهم كذريعة للتدخل العسكري في سوريا لحماية المسيحيين بعد إنسداد الأفق عبر مجلس الأمن أو الجامعة العربية لتأمين التدخل الخارجي لإسقاط النظام.

- إبتزاز المسيحيين اللبنانيين ووضعهم أمام خيارين، إما الإنصياع للتحالف مع المستقبل وحلفائه السلفيين وتفكيك التحالف مع حزب الله لضمان بقائهم في لبنان أو تحمل المسؤولية ودفع الثمن بالتهجير والقتل كما حصل في العراق وكما يحصل في سوريا الآن.

والهدف الأساس أيضا هو ما درجت عليه الصهيونية صاحبة المعتقد اليهودي المنحرف والمشوه في إسقاط كل عقيدة مخالفة وتدمير منظومة الأخلاق عبر الأفلام الإباحية ونشر الرذيلة والمثلية الجنسية وتدمير الكنيسة ونشر القذارات الثقافية وإنشاء الحركات العقائدية المنحرفة،وقد بدأت ضد المسيحية من عقود ولم يتصد لها أحد فكانت الأفلام المشينة للسيد المسيح(ع)وللسيدة العذراء(ع)بشكل متكرر وحاقد على المستوى السينمائي والإعلامي،وتدحرجت كرة التعدي الصهيونية على الإسلام والمسلمين فكانت الرسوم المسيئة للرسول(ص)من أحد الرسامين الدانماركيين وروايات المرتد سلمان رشدي الشيطانية وإحراق الأب جونز الأميركي(للقرآن)وإحراق المصاحف في العراق من قبل الجنود الأميركيين وكل هذه الأفعال تمت إما على أرض أميركية أو غربية وبرعاية وحماية أميركية وبريطانية خصوصا تحت حجة حرية الرأي،ذاك الشعار الكاذب الذي لم يحم الفيلسوف الفرنسي روجيه غارودي ذي الثمانين عاما من السجن ،عندما شكك بالمحرقة اليهودية(الهولوكست)وتعرض الكثير من الأدباء والسياسيين والإعلاميين للعقاب بحجة معاداة السامية وكل ذلك بتعاون أميركي وخضوع عربي وإسلامي،ضعيف لا يجرؤ على التصدي أو الإستنكار الصادق والرادع .

إن رسول الله(ص)عزيز على الله سبحانه وعلى أتباعه وأنصاره المؤمنين المسلمين،وكرامته أرفع من أن يدنسها حاقد أوعميل أو مستعمر ،والرسول محمد(ص)خاتم الأنبياء لا يطفئ نور رسالته الإسلامية أحد وذاك وعد الله سبحانه(يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ) " سورة الصف .8 " فالرسول المرسل(رحمة للعالمين)وللناس أجمعين لم يك قاتلا وكان على خلق عظيم وسلوك قويم،ويمكن ببركات الرسول(ص)ورحمة الله سبحانه أن ينقلب السحر على الساحر المشعوذ الأميركي-الصهيوني (وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ)-"آل عمران:54 "ويمكن أن تكون الإساءة للرسول فرصة للمسلمين لإستعادة الوعي وتصويبا للبوصلة التي تؤشر للعدو الحقيقي المتمثل بأميركا وإسرائيل وحلفائهم وأتباعهم وفرصة للوحدة الإسلامية وإستعادة الساحة الحقيقية للمعركة بنقلها من الساحة الإسلامية بين أتباع الدين الواحد إلى ساحة قتال المحتلين والغزاة والمستعمرين الجدد،اللصوص والقراصنة الذين ينهبون النفط والثروات عبر حكام نواطير، نصبهم الإنكليز والأميركيون على شعوبهم لقمعهم ومصادرة ثرواتهم.

يمكننا تحويل11أيلول2012عاما لإخراج الأميركيين من بلادنا،وطردهم من منظومة وعينا المشلول،وإستعادة ثقافة الثقة بالنفس والعقيدة وكشف عورات الحركات والأحزاب الإسلامية المهيمنة التي تخلت حتى اللحظة من إبداء رأيها في هذا الموضوع وأكتفت بتترديد كلمات سطحية وفارغة ودبلوماسية يتصدرها الإستنكار لقتل الدبلوماسيين الأميركيين،كل ذلك خوفا من أن تضيع السلطة من أيديهم،وبين خيار الإلتزام بالمبدأ والعقيدة أوالإحتفاظ بالسلطة أختاروا السلطة الجوفاء ،بما يخالف منهج وسلوكيات رسول الله(ص) ومبادئه وهو القائل(والله لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في شمالي على أن أترك هذا الأمر لما تركته)وها هي بعض الحركات الإسلامية والحكام ،والتي لاتمسك إلا ببعض فتات السلطة والحكم قد تركت مبادئها،ولجمت سلاحها في فلسطين ،علها تستريح في فنادق قطر والسعودية،ويتربع بعضها على عروش الرئاسة والحكومات،وتنكرت لمبادئها وشعاراتها والظاهر أن كرسي السلطة يمحو كل نوافل الصلاة وأدعية العبودية لله سبحانه.

سيخرج الأميركيون من ديارنا،ولتكن معارك نصرة رسول الله(ص)هي الحرب المقدسة لحماية الأمة وإسترجاع الكرامة على طريق تحرير القدس وكل فلسطين.

فلتتوحد كل الجماعات في لحظة إهانة الأمة ودينها وقرآنها وراسالتها،كل في موقعه لإنكار هذا المنكر،ورسول الله يقول(بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا فطوبى للغرباء)..

ليتحد المسلمون والمسيحيون لمواجهة التعديات السافرة من الصهاينة وحلفائهم للدفاع عن انبياء الله سبحانه ورسالاته ومقدساتنا جميعا ..فكلنا عبيد الله وكلنا ملزمون بالدفاع عن عقائدنا بمواجهة المنحرفين ...وحذار حذار ان نسقط في آتون الفتنة العمياء التي اراد الصهاينة إشعالها بين بعضنا البعض .

لسنا ضعفاء لكننا اصبنا بالجبن والخوف،نحن مسلمون بالهوية لكننا مقصرون في السلوك والواجبات،رسول الله(ص)يجمعنا ويقودنا من جديد فمن يتخلف عن الفتح،فهو الخاسر... بدر وحنين والخندق تعود ثانية وسينتصر الإسلام ورسوله(ص)وسيهزم الأعداء بشرط ....الوحدة والصدق والإخلاص وعدم التشتت والفرقة.


مقالات ذات علاقة


أيار بين محورين الأميركي والمقاوم د نسيب حطيط مثّل شهر أيار تاريخياً شهر الصراع بين المحور...


سيناريوهات الرد الايراني على قرار انسحاب ترامب من الاتفاق النووي نسيب حطيط اعلن الرئيس...


الحرب الأميركية الناعمة ضد محور المقاومة الأهداف والغايات نسيب حطيط بعد هزيمة المشروع الأميركي...

الاكثر قراءة


الشيخ البهائي وإنجازاته الهندسية د.نسيب حطيط ندوة في مؤتمر الشيخ البهائي الدولي في بيروت الذي أقامته جمعية الإمام...




Home / Op-Edge / Americans ‘have made up a new Islam’ Nadezhda Kevorkova is a war correspondent who has covered...




لبنـان الشعــب يـريــد(بنــاء)النظــام د.نسيب حطيط خلافا للثورات والانتفاضات العربية التي تتوحد حول شعار اسقاط...




اعتبر فوز «8 آذار» محسوما في الانتخابات البرلمانية اللبنانية حطيط: الثغرة الأخطر استرخاء ماكينة المعارضة...




أطفأ النور... وعبق البخور... واجتمع مجلس الأمن الوقور وقال: بعد أيام وشهور... وبعد سماع الشهود... الصادق منهم والصديق...


 

ص.ب: لبنان - بيروت - 5920/14        ت: 714088 3 961+   -   885256 3 961+        بريد الكتروني: dr.nahoteit@alnnasib.com

جمبع الحقوق محفوظة لمركز النّســــيب للدّراسات.        التّعليق على مسؤوليّة كاتبه.      dmachine.net logo Powered by