حكمة الاسبوع
سئل رسول الله(صلعم)
: مالعصبية ؟
قال:"أن تعين قومك على الظلم"

حدث ثقافي
توقيع كتاب (كشف الخفاء عن مغالطات عاشوراء )للدكتور نسيب حطيط
المكان النادي الحسيني -النبطية
الزمان:السبت 22/82017الساعة السادسة بعد الظهر

البحث



عدد الزوّار الإجمالي


405939 زائر

الارشيف


المعرض


التصويت

هل انت مع العقوبات الخليجية على لبنان؟

نعم

لا
16/3/2015

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام
عدد القرّاءالاجمالي : 2184


الحلقة الحوارية الثانية في المجمع الثقافي الجعفري
«داعش ومنابتها الفكرية والعقائدية»
برعاية العلامة الشيخ محمد حسين الحاج، رئيس المجمع الثقافي الجعفري، قدّم كل من الباحثان الخبيران بشؤون الحركات الاسلاميّة السلفية الجهادية الدكتور نسيب حطيط، والدكتورة هالة آمون في الحلقة الحوارية التي دعا اليها المجمع وادارها الاعلامي قاسم قصير ورقتي بحث مهمتان تناولت الجوانب الفقهية والسياسية لظهور "داعش".
وتمحورت ورقتي النقاش التي قدمها الباحثان حول المنابت العقدية لتنظيم الدولة الاسلامية المعروف بـ"داعش" بحضور عدد من المهتمين والباحثين والاعلاميين.
وقد ركزت أولا الدكتورة هالة آمون على الاسباب التي أدت الى نشوء داعش وهي على التوالي: ظهور الخوارج، المذاهب السنيّة الاربعة، ظهور محمد بن عبد الوهاب، سقوط الدولة العثمانية، نجاح الثورة الايرانية، احتلال الاتحاد السوفياتي لأفغانستان، احتلال العراق ووضع ايران اليد على البلد، اندلاع الثورات العربية التي شكلت الأمن والأمان لاسرائيل.
وعن كيفية مواجهة داعش رأت آمون انه "الجواب الاكثر تعقيدا، وعلى المعنيين في المجتمع العربي ان يبدوأ بمعالجة الحقد المستشري ومعالجة الفنتة السنية-الشيعية، والعمل على مستوى القيادات العليا في العالم الاسلامي في نبذ العنف والتسلط. وعلينا، بحسب الدكتورة آمون، ان نقتنع جميعا ان العنف المقدس يستولد العنف الاكثر قداسة، والتعصب يستولد التعصب الاكبر.
واعتبرت آمون ان العالم العربي السني والعالم الايراني الشيعي غير قادرين على الحل الا بإرادة اميركية، وبذلك يكون العالم الاسلامي هو الوحيد الخاسر.
وبحسب آمون فانه على العرب والمسلمين "اقناع ايران التزام حدودها والتوقف عن مصادرة قرارات الدول العربية. وبذل الجهد لنشر الحرية في العالم العربي والاستفادة من الثروات بدل تبديدها على خلق الوحوش البشرية".
في المقابل اعتبر الدكتور نسيب حطيط "ان منابع التشريع عند داعش لها ثلاثة اقسام، اولها المنبع الديني والسنّة النبوية، والسلف الصالح خاصة ابن تيمية وعلماء الوهابية، والمنبع الاستخباري غير المرئي، اضافة الى الهوى الذاتي وطموحات العناصر التكفيرية.
وبحسب الباحث نسيب حطيط ان "المنبع الاساس عند الجماعات التكفيرية تكمن في اشكاليتين وهي التفسير الظاهري للقرآن والانقياد الاعمى للرواية والحديث والمخالفة الصريحة للاحاديث الدينية، والتجاوز الاكبر لجهة التكفير الذي نهى عنه الرسول الاكرم.
والخطيئة المشينة، بحسب الدكتور نسيب حطيط، فهو سرقة "إلوهية الحساب"، اذ بحسب رأيه، أخذ التكفيريون جزءا من المشيئة الالهية وحاسبوا الانسان. وهم بذلك يخالفون القرآن والسنّة. اما السلف الصالح عند داعش فقد اختلط فيها الحابل بالنابل عندما حولت الفتاوى والاقوال التي جاء بها الشيوخ بمثابة المقدس خاصة ان ابن تيمية معتمد بنسبة 60% من الفتاوى لديهم. وهو الذي أُستتيب مرتين وعاد.
اما المنبع الاستخباري فهو الاساس في صناعة داعش وأمها القاعدة الذي بدأ مع المخابرات البريطانية. مع الاشارة الى ان الإخوان المسلمون هم السلفية الحضرية مقابل السلفية البدوية أي الوهابية. وللتأكيد على ما نورد، بحسب حطيط، فان معظم قادة داعش هم خريجو السجون العراقية والسعودية بحسب اعتراف جو بايدن نفسه".
اما المنبع الثالث فهو الهوى الشخصي، فكل كلمة داعشية تلتقي مع كلمة شعار "حق يراد بها باطل". فتكفير المسلمين وقتلهم يستدعي السؤال هل ان الخليفة عمر بن الخطاب ليس مسلما كونه أبقى على كنيسة القيامة؟ وهل كل ما سبق من المسلمين هو كافر وغير مسلم؟ وكيف يمكن ان نضع تقاطعا بين السعودية وايران؟
ويلفت حطيط الى انه لا بد من التفريق بين السعودية وايران وداعش لجهة المشترك بالاحكام الشرعية وعدم الاعتماد على الظاهرة لتفسير الاحكام.
فالقانون الجنائي الايراني يختلف في التنفيذ ومنها ضرورة وجود الحاكم الشرعي او بالامام او نائبه وليس بالامير او السلطان خلال تنفيذ الاحكام. ثم يسأل حطيط : كيف نولي البغدادي علينا؟ ومن ولاه؟ وهل ان الرسول نبش قبر أحد؟ هل صلب أحد؟ وهل ان تطبيقها الاحكام بقطع الايدي هو من الاسلام؟ هل وزعت السعودية أموالها على فقرائها حتى تأتي لتحاسب بقطع الايدي؟ وهل تقطع أيدي الامراء المسيطرين على النفط والثروات؟ وهل ان الشيعة موجودون في ليبيا ومصر وتونس والجزائر ونيجيريا..؟ اذ ان الشيخ القرضاوي يتهم الشيعة بالفتنة؟ ونسأله لماذا قتلت "داعش" من السنّة اكثر مما قتلت من الشيعة؟
وختم حطيط بالتأكيد على ان نهاية داعش قريبة لان ذلك وعد الله.
وفي نهاية الحلقة الحوارية قدّم العلامة الحاج رئيس المجمع الثقافي الجعفري مداخلة طالب فيها ان نتوحد كلنا في جهة واحدة في مواجهة الارهاب.
وشارك عدد من الحضور بتعليقاتهم منها مداخلة للدكتورة غادة عبدالله اليافي، والاب نقولا الصغبيني، والاستاذ محمد شحادة، والدكتور محمد حيدر، اضافة الى الدكتورة صباح الحسيني والاعلامية داليا المقداد.
وبعد ردود المحاضرين على الاشكالات التي طرحها الحاضرون أُختمت الحلقة الحوارية الثانية بخلاصة أساسية مفادها التأكيد على أهمية توفر الديموقراطية في بلادنا للخروج من هذه الازمة.
'‏الحلقة الحوارية الثانية في المجمع الثقافي الجعفري
«داعش ومنابتها الفكرية والعقائدية»
برعاية العلامة الشيخ محمد حسين الحاج، رئيس المجمع الثقافي الجعفري، قدّم كل من الباحثان الخبيران بشؤون الحركات الاسلاميّة السلفية الجهادية الدكتور نسيب حطيط، والدكتورة هالة آمون في الحلقة الحوارية التي دعا اليها المجمع وادارها الاعلامي قاسم قصير ورقتي بحث مهمتان تناولت الجوانب الفقهية والسياسية لظهور "داعش".
وتمحورت ورقتي النقاش التي قدمها الباحثان حول المنابت العقدية لتنظيم الدولة الاسلامية المعروف بـ"داعش" بحضور عدد من المهتمين والباحثين والاعلاميين.
وقد ركزت أولا الدكتورة هالة آمون على الاسباب التي أدت الى نشوء داعش وهي على التوالي: ظهور الخوارج، المذاهب السنيّة الاربعة، ظهور محمد بن عبد الوهاب، سقوط الدولة العثمانية، نجاح الثورة الايرانية، احتلال الاتحاد السوفياتي لأفغانستان، احتلال العراق ووضع ايران اليد على البلد، اندلاع الثورات العربية التي شكلت الأمن والأمان لاسرائيل.
وعن كيفية مواجهة داعش رأت آمون انه "الجواب الاكثر تعقيدا، وعلى المعنيين في المجتمع العربي ان يبدوأ بمعالجة الحقد المستشري ومعالجة الفنتة السنية-الشيعية، والعمل على مستوى القيادات العليا في العالم الاسلامي في نبذ العنف والتسلط. وعلينا، بحسب الدكتورة آمون، ان نقتنع جميعا ان العنف المقدس يستولد العنف الاكثر قداسة، والتعصب يستولد التعصب الاكبر.
واعتبرت آمون ان العالم العربي السني والعالم الايراني الشيعي غير قادرين على الحل الا بإرادة اميركية، وبذلك يكون العالم الاسلامي هو الوحيد الخاسر.
وبحسب آمون فانه على العرب والمسلمين "اقناع ايران التزام حدودها والتوقف عن مصادرة قرارات الدول العربية. وبذل الجهد لنشر الحرية في العالم العربي والاستفادة من الثروات بدل تبديدها على خلق الوحوش البشرية".
في المقابل اعتبر الدكتور نسيب حطيط "ان منابع التشريع عند داعش لها ثلاثة اقسام، اولها المنبع الديني والسنّة النبوية، والسلف الصالح خاصة ابن تيمية وعلماء الوهابية، والمنبع الاستخباري غير المرئي، اضافة الى الهوى الذاتي وطموحات العناصر التكفيرية.
وبحسب الباحث نسيب حطيط ان "المنبع الاساس عند الجماعات التكفيرية تكمن في اشكاليتين وهي التفسير الظاهري للقرآن والانقياد الاعمى للرواية والحديث والمخالفة الصريحة للاحاديث الدينية، والتجاوز الاكبر لجهة التكفير الذي نهى عنه الرسول الاكرم.
والخطيئة المشينة، بحسب الدكتور نسيب حطيط، فهو سرقة "إلوهية الحساب"، اذ بحسب رأيه، أخذ التكفيريون جزءا من المشيئة الالهية وحاسبوا الانسان. وهم بذلك يخالفون القرآن والسنّة. اما السلف الصالح عند داعش فقد اختلط فيها الحابل بالنابل عندما حولت الفتاوى والاقوال التي جاء بها الشيوخ بمثابة المقدس خاصة ان ابن تيمية معتمد بنسبة 60% من الفتاوى لديهم. وهو الذي أُستتيب مرتين وعاد.
اما المنبع الاستخباري فهو الاساس في صناعة داعش وأمها القاعدة الذي بدأ مع المخابرات البريطانية. مع الاشارة الى ان الإخوان المسلمون هم السلفية الحضرية مقابل السلفية البدوية أي الوهابية. وللتأكيد على ما نورد، بحسب حطيط، فان معظم قادة داعش هم خريجو السجون العراقية والسعودية بحسب اعتراف جو بايدن نفسه".
اما المنبع الثالث فهو الهوى الشخصي، فكل كلمة داعشية تلتقي مع كلمة شعار "حق يراد بها باطل". فتكفير المسلمين وقتلهم يستدعي السؤال هل ان الخليفة عمر بن الخطاب ليس مسلما كونه أبقى على كنيسة القيامة؟ وهل كل ما سبق من المسلمين هو كافر وغير مسلم؟ وكيف يمكن ان نضع تقاطعا بين السعودية وايران؟
ويلفت حطيط الى انه لا بد من التفريق بين السعودية وايران وداعش لجهة المشترك بالاحكام الشرعية وعدم الاعتماد على الظاهرة لتفسير الاحكام.
فالقانون الجنائي الايراني يختلف في التنفيذ ومنها ضرورة وجود الحاكم الشرعي او بالامام او نائبه وليس بالامير او السلطان خلال تنفيذ الاحكام. ثم يسأل حطيط : كيف نولي البغدادي علينا؟ ومن ولاه؟ وهل ان الرسول نبش قبر أحد؟ هل صلب أحد؟ وهل ان تطبيقها الاحكام بقطع الايدي هو من الاسلام؟ هل وزعت السعودية أموالها على فقرائها حتى تأتي لتحاسب بقطع الايدي؟ وهل تقطع أيدي الامراء المسيطرين على النفط والثروات؟ وهل ان الشيعة موجودون في ليبيا ومصر وتونس والجزائر ونيجيريا..؟ اذ ان الشيخ القرضاوي يتهم الشيعة بالفتنة؟ ونسأله لماذا قتلت "داعش" من السنّة اكثر مما قتلت من الشيعة؟
وختم حطيط بالتأكيد على ان نهاية داعش قريبة لان ذلك وعد الله.
وفي نهاية الحلقة الحوارية قدّم العلامة الحاج رئيس المجمع الثقافي الجعفري مداخلة طالب فيها ان نتوحد كلنا في جهة واحدة في مواجهة الارهاب.
وشارك عدد من الحضور بتعليقاتهم منها مداخلة للدكتورة غادة عبدالله اليافي، والاب نقولا الصغبيني، والاستاذ محمد شحادة، والدكتور محمد حيدر، اضافة الى الدكتورة صباح الحسيني والاعلامية داليا المقداد.
وبعد ردود المحاضرين على الاشكالات التي طرحها الحاضرون أُختمت الحلقة الحوارية الثانية بخلاصة أساسية مفادها التأكيد على أهمية توفر الديموقراطية في بلادنا للخروج من هذه الازمة.‏'

مقالات ذات علاقة


النتائج المباشرة لعملية قتل #الخاشقجي_المتمرد على المملكة : - انكشاف جذور التوحش المعاصر في...


مؤتمر عاشوراء الثالث -المجمع الثقافي الجعفري الإمام الحسين بين المسيحية و الإسلام أ.د.نسيب...


الأمانــــة العامــــة للعتبــة الحسينية المقدسة مهرجان تراتيل سجادية الدولي الخامس بحث...

الاكثر قراءة


الشيخ البهائي وإنجازاته الهندسية د.نسيب حطيط ندوة في مؤتمر الشيخ البهائي الدولي في بيروت الذي أقامته جمعية الإمام...




Home / Op-Edge / Americans ‘have made up a new Islam’ Nadezhda Kevorkova is a war correspondent who has covered...




لبنـان الشعــب يـريــد(بنــاء)النظــام د.نسيب حطيط خلافا للثورات والانتفاضات العربية التي تتوحد حول شعار اسقاط...




أطفأ النور... وعبق البخور... واجتمع مجلس الأمن الوقور وقال: بعد أيام وشهور... وبعد سماع الشهود... الصادق منهم والصديق...




اعتبر فوز «8 آذار» محسوما في الانتخابات البرلمانية اللبنانية حطيط: الثغرة الأخطر استرخاء ماكينة المعارضة...


 

ص.ب: لبنان - بيروت - 5920/14        ت: 714088 3 961+   -   885256 3 961+        بريد الكتروني: dr.nahoteit@alnnasib.com

جمبع الحقوق محفوظة لمركز النّســــيب للدّراسات.        التّعليق على مسؤوليّة كاتبه.      dmachine.net logo Powered by