حكمة الاسبوع
سئل رسول الله(صلعم)
: مالعصبية ؟
قال:"أن تعين قومك على الظلم"

حدث ثقافي
توقيع كتاب (كشف الخفاء عن مغالطات عاشوراء )للدكتور نسيب حطيط
المكان النادي الحسيني -النبطية
الزمان:السبت 22/82017الساعة السادسة بعد الظهر

البحث



عدد الزوّار الإجمالي


372831 زائر

الارشيف


المعرض


التصويت

هل انت مع العقوبات الخليجية على لبنان؟

نعم

لا
28/11/2013

المصدر: الثبات
عدد القرّاءالاجمالي : 2292


إيران ربحت و لم تفجر القنبلة
د.نسيب حطيط
لقد ربحت اميركا وحلفائها الحرب العالمية الثانية بعد تفجير القنابل النووية على هيروشيما ونكازاكي في اليابان، وتم تسوية المشكلة الاميركية- الكوبية( ازمة الصواريخ) بالتهديد النووي وتمتلك اسرائيل قنابلها النووية لليوم الاسود وكانت ستستعملها في حرب تشرين عام ١٩٧٢ والسلاح النووي سلاح رادع واستراتيجي يمكن استعماله لتحقيق النصر ويمكن التهديد به لتأمين الحماية وردع العدو، لكن ايران استطاعت ان تخلق معادلة جديدة ..كيف تستعمل النووي وتربح المعركة دون ان تقجر القنبلة او دون امتلاك القنبلة ماديا...؟
يمكن القول ان ايران الاسلامية امتلكت تقنيات صناعة القنبلة النووية وتمتلك القدرة على تحويل برنامجها النوي السلمي الى برنامج عسكري ولم تفعل ذلك بسبب العقيدة الدينية ، لكنها استطاعت بصمودها و صبرها ووحدة القيادة و الشعبذان تنتصر وتحقق اهدافها دون تفجير القنبلة و حولت النووي الى " مفتاح؟؟" لحل مشاكل المنطقة وفق مصالح شعوبها وثقافة ونهج المقاومة
فماذا حققت ايران من النووي الإاسلامي؟
- حازت ايران الاعتراف الدولي بها " كدولة نووية" تضاف الى الاربعين دولة في العالم تمتلك الطاقة النووية.
- لقد صار لمحور المقاومة برنامجه النووي مقابل النووي الاسرائيلي.
- لقد اكد اتفاق جنيف النووي تراجع المشروع الاميركي وتقدم المشروع المقاوم المتحالف مع روسيا و الصين بعد صموده في سوريا و تقسيم العالم الى كتلتين غربية بقيادة اميركا وعالمية بشراكة ( روسية صينية- ايرانية) بقيادة روسية.
- التأسيس للبدء بمناقشة المشاكل السياسية للمنطقة في البحرين والعراق و اليمن و وسوريا ولبنان...
- تعبيد الطريق امام ( جنيف2) المتعلق بسوريا حيث أن نجاح جنيف النووي سيكون في كفة الدولة السورية مما يزيدها لقوة في المفاوضات.
- لقد كشف النووي الايراني " عورة" بعض العرب وتحالفهم مع اسرائيل الذين اغمضوا اعينهم عن سلاحهاا النووي طوال عقود وناموا ملء جفونهم و عندما حققت ايران انتصارها بالاعتراف الغربي كدولة نووية سلمية صرح السعوديون " بان النوم سيجافي اعينهم" و كذلك الاسرائيليون.
- اكد الاتفاق النووي دور ايران الاقليمي " كقوة عظمى" و دورها في رسم المشهد السياسي الدولي بينما يغرق بعض العرب في النقاش حول قيادة المراة للسيارة و ينكرون " كروية الارض" ويقولون بإمكانية الاصلاح وتحرير الارض عبر منهجية " جهاد النكاح" الثوري...!!
- اثبت النووي الايراني مصداقية الحديث الشريف " المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف" و ان اميركا لا تحمي اتباعها و ادواتها بل تحمي مصالحها و انها تحاور " اعدائها" عند لحظات الضعف و تترك اتباعها على قارعة الطريق.. لكن العبيد لايتراجعون عن حماقاتهم و عمالتهم.
- النووي الايراني اكبر تحدي للفكر التكفيري و الوهابي السطحي ودليل ساطع على عظمة الاسلام وتحفيزه للعقل و التفكر و امكانية استرجاع العصر الذهبي للفكر و الابداع الاسلامي و ان الاسلام لاينحصر في التفكير " بالعورة" و " الخلوة" وقطع الرؤوس و نبش القبور بل يعمل لتسخير العقل و الدين من اجل الناس " عبيد الله" و لتقدم الامة و تطورها و استقلالها الاقتصادي و الثقافي ، فالإسلام ليس لحية طويلة و جلبابا اسود و جهاد نكاح ،انه تقوى و علوم وصناعة وابداع لمواكبة العصر و تامين احتياجات الناس.
- النووي الايراني يفتح ثغرة في جدار الجهل و التبعية، ويتقلنا من دول العالم الثالث الى العالم الثاني او الاول و من مرتبة العبيد المستهلكين الى مرتبة ارباب العمل الذين ينتجون ويزرعون ويصنفون و الذين يحافظون على ثرواتهم و ثقافتهم.
- النووي الايراني يقاوم ثقافة الخوف " الاسلاموفوبيا" ويعيد اضهار الوجه الحقيقي للاسلام، دين التسامح و الحوار و العقل و الابداع و التطور بدلا من الاسلام التكفيري الجاهلي الغائب عن العصر و الغارق في ظلمات التاريخ الذي يستبدل القلم بسيوف الذبح ويستبدل و لاية الرسول ( ص) بولاية الامراء الجهلة الذين يعيثون في الارض فسادا.
- النووي الايراني يضع السعودية على حافة الهاوية و في دائرة الانفعال والارتباك بعدما تصدع مجلس التعاون الخليجي ،فسلطنة عمان هي الوسيط بين اميركا وايران والامارات سارعت للترحيب وتبعتها كل امارات الخليج بما فيها البحرين.
النووي الايراني سيخرج السعوديون من البحرين و يطردهم من سوريا و يعرقلهم في اليمن و يقيدهم في لبنان و سيحرر الاردن قليلا من الضغوط و يريح العراق... الاتفاق النووي يسبب " سرطان الدم" للعائلة المالكة في السعودية .. واتفاق جنيف هو وثيقة الطلاق السعودي- الاميركي فكما تخلت اميركا عن شاه ايران و مبارك وبن علي حفظا لمصالحها، وكما تخلت اخيرا عن الاخوان المسلمين و اتهمتهم بسرقة الثورة في مصر، لن تتأخر اميركا عن الحاق بعض الامراء السعوديون بقافلة الإبعاد و التي سبقهم اليها حمد بن خليفة و حمد بن جاسم اللذين لا يعرف عنهما شيئا بعدما كانا نجما الاعلام في سوريا و سيلحق بهما الثنائي اردوغان- غول عن قريب.
النووي الاسلامي ... ينتصر بدون تفجير القنبلة !!

مقالات ذات علاقة


الوجود الإيراني في سورية الواقع والأهداف نسيب حطيط بدأت "إسرائيل" وحلفاؤها العرب الخليجيون،...


إيران تهزم أميركا مجددا نسيب حطيط بعد هزيمة المشروع الأميركي في ما يُسمى "الربيع العربي"،...


عن الأفراح الشيعية المفقودة والحزن المقيم نسيب حطيط تقصير مقصود ام عادة درج عليها الشيعة ألا...

الاكثر قراءة


الشيخ البهائي وإنجازاته الهندسية د.نسيب حطيط ندوة في مؤتمر الشيخ البهائي الدولي في بيروت الذي أقامته جمعية الإمام...




Home / Op-Edge / Americans ‘have made up a new Islam’ Nadezhda Kevorkova is a war correspondent who has covered...




لبنـان الشعــب يـريــد(بنــاء)النظــام د.نسيب حطيط خلافا للثورات والانتفاضات العربية التي تتوحد حول شعار اسقاط...




اعتبر فوز «8 آذار» محسوما في الانتخابات البرلمانية اللبنانية حطيط: الثغرة الأخطر استرخاء ماكينة المعارضة...




أطفأ النور... وعبق البخور... واجتمع مجلس الأمن الوقور وقال: بعد أيام وشهور... وبعد سماع الشهود... الصادق منهم والصديق...


 

ص.ب: لبنان - بيروت - 5920/14        ت: 714088 3 961+   -   885256 3 961+        بريد الكتروني: dr.nahoteit@alnnasib.com

جمبع الحقوق محفوظة لمركز النّســــيب للدّراسات.        التّعليق على مسؤوليّة كاتبه.      dmachine.net logo Powered by