حكمة الاسبوع
سئل رسول الله(صلعم)
: مالعصبية ؟
قال:"أن تعين قومك على الظلم"

حدث ثقافي
توقيع كتاب (كشف الخفاء عن مغالطات عاشوراء )للدكتور نسيب حطيط
المكان النادي الحسيني -النبطية
الزمان:السبت 22/82017الساعة السادسة بعد الظهر

البحث



عدد الزوّار الإجمالي


304547 زائر

الارشيف


المعرض


التصويت

هل انت مع العقوبات الخليجية على لبنان؟

نعم

لا
07/1/2016

عدد القرّاءالاجمالي : 845


السعودية تتقشف وتتكشف في عاصفة الوهم
د.نسيب حطيط
تحاول السعودية إسترجاع امجادها عبر غزوات "الإخوان الوهابية" في مرحلة تأسيس الدولة السعودية الأولى عندما غزت الكويت والعراق وسوريا وقسما" من الأردن واستولت على أراض يمنية في نجران وعسير وجيزان وصولا للطائف ثم شرعت احتلالها بإتفاقيات مع زعماء وقبائل اليمن ...لكنها سقطت على أسوار دمشق وتراجعت في العام 1810م .
انتفخت المملكة بالنفط والتكفير وتزاوج المال مع الوهابية فأنجبا الغرور والتبذير والحركات التكفيرية من القاعدة الى داعش والنصرة و بوكو حرام وكل سلسلة الأفاعي التكفيرية التي تلدغ الإسلام والمسلمين على أنغام البهلوان الأميركي والصهيوني وتم تدريب هذه الأفاعي على عدم لدغ المحتلين صهاينة كانوا ام أمريكيين او غربيين فالوصية والبرمجة الوهابية تقول ..لا تلسعوا إلا المسلمين أولا وكل من تأمركم اميركا بتكفيره وإذا عدتم إلينا نعدمكم جميعا" بتهمة الضلالة او الحرابة ، لتحقيق الشرق الوسط الأميركي ونبت الربيع العربي الخادع الذي بذرت بذاره السعودية وتركيا وقطر من اجل الديمقراطية وتداول السلطة وحرية الرأي !
اعتقدت السعودية وهما" بأنها قوة إقليمية عظمى ومؤثرة بالسياسة الدولية واستكملت منظومتها العدوانية من الغزو بالمال والفكر التكفيري الى الغزو العسكري لتثبيت زعامتها في العالم الإسلامي لمواجهة ايران كممثل مغامر بديلا عن التحالف الأميركي –الصهيوني وورطتها اميركا في الربيع العربي أولا ثم في محنتها الكبرى وخطأها الجسيم في غزو اليمن بعد بث تجريبي في غزو البحرين عبر قوات درع الجزيرة .
ابتلعت السعودية الطعم الأميركي وشكلت التحالف العربي لغزو اليمن الذي كان مولودا" مشوها ولم يبق معها الا الجيوش الخليجية "العظمى" والقاعدة وداعش والمرتزقة الذين يحفرون في صخر الصمود للشعب اليمني وجيشه ولجانه الشعبية ..تسعة أشهر ولم يولد الأمل السعودي في اليمن فالحمل السعودي في عاصفة الحزم كان وهما" والمخاض السعودي ظهر في الداخل السعودي كما يلي :
- بدل التقدم البري للسعوديين في الداخل اليمني كانت الحقيقة بالدخول اليمني الى الداخل السعودي في جيزان وعسير ونجران وانكشفت عورة الجيش السعودي ووهم القوة والحزم .
- استنزفت السعودية ماليا فاستدانت من الإحتياط المالي والغت المشاريع التنموية الكبرى وتراجع سعر صرف الريال السعودي لأول مرة منذ 12 عاما" وتم تخفيض المنح والبعثات التعليمية .
- تزايدت صفقات السلاح مع الغرب وأميركا لشراء المواقف السياسية بالمال عبر الصفقات الوهمية بمليارات الدولارات .
- تم رفع الدعم عن البنزين والغاز والكهرباء والمياه لتحميل المواطنين السعوديين مسؤولية مغامرة المراهقين في العائلة المالكة .
- تم إلغاء كل مشاريع شراء السيارات والمفروشات والتجهيز للوزارات والمؤسسات الحكومية والآتي سيكون اكثر تقشفا" وقساوة عل السعوديين .
- اقترح بعض العلماء ان يتكفل المصلون تسديد فواتير الكهرباء والمياه للمساجد !
أما على الصعيد السياسي فإن السعودية تهيم على وجهها تحاول جمع الحلفاء لإنقاذها من ورطتها في اليمن مع المكابرة وعدم الإعتراف بالهزيمة والفشل، فتصب حمم غضبها على الأطفال والمدنيين والحضارة اليمنية ثم تشكل التحالف الإسلامي على أنقاض التحالف العربي الذي قضى نحبه في اودية وجبال اليمن وتعلن أعضاء التحالف دون علم اكثرهم الذين يكذبونها بعدم إنخراطهم او معرفتهم بالحلف واهدافه ،فتثور غضبا وتتحالف مع تركيا الإخوانية وتستقبل اردوغان لتشكيل حلف إستراتيجي معه ليمثل صلة الوصل الآمنة والمستترة مع حليفته الإستراتيجية إسرائيل لتصبح اسرائيل –العدو حليف الحليف التركي علها تنقذ السعودية وتساعدها في سوريا ولبنان ضد المقاومة والدولة السورية وتساعدها في اليمن ضد انصار الله والجيش اليمني بحجة الدفاع عن الأمن القومي الصهيوني وخطوط الملاحة البحرية للصهاينة .
حاولت السعودية شراء الموقف الروسي في محاولة ساذجة ومراهقة، فصفعها الروس بالتدخل العسكري في سوريا والتهديد بالتدخل في مصر واليمن او أي بلد يطلب المساعدة الروسية لمكافحة الإرهاب .
السعودية في لحظة فقدان التوازن المالي والسياسي والعسكري مضافا لعدم الاستقرار والتوازن والوحدة في العائلة المالكة وكذلك عدم الاستقرار الداخلي في الجنوب والمناطق الشرقية ولاحقا في كل المملكة خاصة بعد إعدام الشيخ نمر النمر وبقية المتهمين الذين يتوزعون على القبائل السعودية.
السعودية امام منعطف خطير، فإما انهيار المملكة وعائلتها المالكة او الفوضى ، فالركيزة الأساس المتمثلة بالنفط تنهار مع انخفاض الأسعار وتراجع دور النفط لصالح الغاز في العقود المقبلة وكذلك مستقبل أبنائها التكفيريين الذي يبدو مقلقا" لها بعدما شعر العالم ورعاته بأنه وحش كاسر يهدد الإنسانية فبدأوا بحصاره حتى لا يتمدد اليهم وبعد الضربات المؤلمة التي يوجهها حلف المقاومة بالتعاون مع روسيا .
السعودية تتقشف وتتكشف ويظهر عريها في عاصفة الوهم والخيبة .
سياسي لبناني

مقالات ذات علاقة


من ينقذ السعودية من مآزقها د.نسيب حطيط جريدة الثبات اعتمدت السعودية خلال العقود الماضية سياسة...


الحرب السعودية على المقاومة وحلفاؤها. د.نسيب حطيط للمرة الأولى منذ تأسيسها تتعرض المقاومة لحرب...


هل يحصد لبنان انتصارات سوريا والعراق د.نسيب حطيط عندما اعلنت المقاومة هجرتها للقتال في سوريا...

الاكثر قراءة


الشيخ البهائي وإنجازاته الهندسية د.نسيب حطيط ندوة في مؤتمر الشيخ البهائي الدولي في بيروت الذي أقامته جمعية الإمام...




Home / Op-Edge / Americans ‘have made up a new Islam’ Nadezhda Kevorkova is a war correspondent who has covered...




محاضرة عاشوراء واثرهــــــــا على الفـــن التشكيـــــــلي ...




اعتبر فوز «8 آذار» محسوما في الانتخابات البرلمانية اللبنانية حطيط: الثغرة الأخطر استرخاء ماكينة المعارضة...




أطفأ النور... وعبق البخور... واجتمع مجلس الأمن الوقور وقال: بعد أيام وشهور... وبعد سماع الشهود... الصادق منهم والصديق...


 

ص.ب: لبنان - بيروت - 5920/14        ت: 714088 3 961+   -   885256 3 961+        بريد الكتروني: dr.nahoteit@alnnasib.com

جمبع الحقوق محفوظة لمركز النّســــيب للدّراسات.        التّعليق على مسؤوليّة كاتبه.      dmachine.net logo Powered by