حكمة الاسبوع
سئل رسول الله(صلعم)
: مالعصبية ؟
قال:"أن تعين قومك على الظلم"

حدث ثقافي
توقيع كتاب (كشف الخفاء عن مغالطات عاشوراء )للدكتور نسيب حطيط
المكان النادي الحسيني -النبطية
الزمان:السبت 22/82017الساعة السادسة بعد الظهر

البحث



عدد الزوّار الإجمالي


304555 زائر

الارشيف


المعرض


التصويت

هل انت مع العقوبات الخليجية على لبنان؟

نعم

لا
14/7/2008

المصدر: الثبات
عدد القرّاءالاجمالي : 1811


إن أهم الشعارات التي ترفعها الأنظمة أو الجماعات السياسية الداعية للاستسلام والخضوع للواقع والانتماء للقوى العظمى والانطباع لمخططاتها،بأن السلم لجلب الاستثمارات ويزيد الإنماء،ويرفع المستوى المعيشي للشعوب،وتنفتح آفاق العمل الفكري والفني والعملي،ويجعل الدولة والجماهير تتفرغ للحياة بمضامينها المباشرة والسطحية،وأن السلام يوفر الإعتمادات المالية وتحويلها من شراء الأسلحة لشراء الخبز والمواد الأساسية وبدل النكسات فلتفتح المدارس والمستشفيات والمصانع.... وأن الأوطان التي تحاول حماية حقوقها وسيادتها وكرامتها بالقوة وليس بالاستجداء فمصيرها الحصار والجوع والهزيمة...وهذه الثقافة روجت لها أميركا والاستعمار الأوروبي واقتنع به بعض الضعفاء أو الأتباع بينما أثبتت الوقائع السياسية والميدانية خطأ هذا الشعار،وهزيمة هذه الثقافة بل بالعكس أظهرت الأحداث أن الوقائع تظهر عكس ذلك،وحتى لا الكلام بأنه خيالي فلا ب من قراءة الوقائع التالية في الوطن العربي والإسلامي وكذلك في دول العالم.

*على الصعيد العربي: إن النموذج المصري ويقابله النموذج السوري يثبت أن السلام المشوه والضعيف وبعد ثلاثين عاما من معاهدة الصلح مع الكيان الصهيوني يطرح السؤال هل تغيرت مصر نحو الأمن أو الأسوأ والوقائع تدل على ما يلي:

* المستوى المعيشي:تحت وطأة المساعدات الأميركية من القمع مقابل الابتزاز للقرار السياسي المصري المقيد والمشلول وآخر أحداث ضحايا طوابير الخبز شاهده على ذلك،بينما استطاعت سوريا أن تكتفي ذاتيا من القمع بل وتبيعه إلى الأردن وغيرها فهل أوصل السلام الخبز إلى الجياع...!وهل منعت الممانعة والصمود القمع من أيدي السوريين..؟!.

*في القرار السياسي:هل قدم السلام لمصر موقفا سياسيا مركزيا في العالم العربي أو الدولي أم لعبت دور التابع أو المستخدم والمهدد دائما بوقف المساعدات أو الاتهام بعدم الديمقراطية والاعتداء على حقوق الإنسان لتصبح في موقع المحاصر والمحرض على قوى المقاومة والممانعة لحماس في فلسطين،وسوريا والمقاومة في لبنان؟!

تهزم القرار السياسي الأميركي بإسقاط النظام السوري،وعادت أوروبا للتواصل مع سوريا قبل المعتدلين العرب الذين ورطتهم أميركا ضد سوريا،وأصبح القرار السياسي السوري أكثر حرية وتأثيرا وإنجازات من القرار للمعتدلين العرب .

* على المستوى الإسرائيلي:هل استطاع السلام الضعيف لمصر الأردن والسلطة الفلسطينية حتى إرجاع الأسرى المصريين والأردنيين الفلسطينيين وهل كشف مصير المفقودين وهل أعاد جثث الشهداء الوقائع تقول بوجوب نسيان الماضي وعدم المطالبة،بينما أثبتت قوى الممانعة بأنها قادرة على إطلاق الأسرى الأحباء واسترجاع جاثمين الشهداء العرب على جبهة فلسطين حتى والذين سقطوا قبل ولادة المقاومة اللبنانية عبر القوة والندية وليس السلام الضعيف أو الاستجداء فماذا صنع السلام وماذا صنعت المقاومة؟.

*على مستوى الوطن: المقاومة المركزة على السيادة والكرامة لتحشد القوة والطوائف والمذاهب والأحزاب بمواجهة العدو المغتصب وهو إسرائيل ضد العدو المحرض والراعي للاحتلال وهو أميركا،ويشد عصب الوحدة في الأوطان وغي الأمة بينما السلام والمساومة تطلق السباق حول المغانم والمكتسبات والألقاب الوطن قوميات وطوائف ومذاهب كما في العراق وكما كاد يكون في لبنان،تعود المقاومة لتوحد الكيان الوطني وتوحد الأمة من توابيت الشهداء الذين نقلتهم من(مقابر الأرقام)إلى قلوب الشرفاء.
لذا تظهر الوقائع أن المقاومة تبني الدول وتوحد وتزرع في نفوس الفرد ثقافة التحدي بالاعتماد على الله سبحانه وعلى الذات،وتحقق أحلامه لتصبح بين يديه للخبز،وقلما للكتابة،وأرضا للحرية ومصنعا ومستشفى،بينما المساومة ما كان و ما تبقى،وتؤجر الأوطان قواعد عسكرية للمحتل وتبدد الثروات مالا في بنوك لا تملكها،بينما بعض شعوب الأمة في السودان والصومال والعراق وفلسطين وكل أرجاء الوطن العربي تغرق في بحر الأمية والجوع وتدفع إلى الهجرة خوفا من الإقامة في سجون قمع الرأي ويصبح دستور الأوطان الضعيفة يقول ساوم حتى تعيش،واستسلم حتى تنجو،واخضع حتى تبقى بينما دستور الأوطان القوية يقول: قاوم حتى تعيش وقاتل حتى تنجو،وارفع الرأس عزيزا حتى ترى الواقع بوضوح وإن لم تستطع فاستند إلى غير المأجورة حينها تفتح كل جدران السجون،وتمزق صمت الموتى.

والحديث الشريف يقول(المؤمن القوي خير من المؤمن الضعيف)فكونوا المؤمنين وكونوا الأقوياء...

مقالات ذات علاقة


الكهـــــــــــــــــــان د.نسيب حطيط أثناء...


أمـــــــــــــــــي رحلت ...تتمتم بالدعاء وحزمت أكفانها ... وجهتها السماء حتى آلامها...


محاضرة عاشوراء واثرهــــــــا على الفـــن التشكيـــــــلي ...

الاكثر قراءة


الشيخ البهائي وإنجازاته الهندسية د.نسيب حطيط ندوة في مؤتمر الشيخ البهائي الدولي في بيروت الذي أقامته جمعية الإمام...




Home / Op-Edge / Americans ‘have made up a new Islam’ Nadezhda Kevorkova is a war correspondent who has covered...




محاضرة عاشوراء واثرهــــــــا على الفـــن التشكيـــــــلي ...




اعتبر فوز «8 آذار» محسوما في الانتخابات البرلمانية اللبنانية حطيط: الثغرة الأخطر استرخاء ماكينة المعارضة...




أطفأ النور... وعبق البخور... واجتمع مجلس الأمن الوقور وقال: بعد أيام وشهور... وبعد سماع الشهود... الصادق منهم والصديق...


 

ص.ب: لبنان - بيروت - 5920/14        ت: 714088 3 961+   -   885256 3 961+        بريد الكتروني: dr.nahoteit@alnnasib.com

جمبع الحقوق محفوظة لمركز النّســــيب للدّراسات.        التّعليق على مسؤوليّة كاتبه.      dmachine.net logo Powered by