حكمة الاسبوع
سئل رسول الله(صلعم)
: مالعصبية ؟
قال:"أن تعين قومك على الظلم"

حدث ثقافي
توقيع كتاب (كشف الخفاء عن مغالطات عاشوراء )للدكتور نسيب حطيط
المكان النادي الحسيني -النبطية
الزمان:السبت 22/82017الساعة السادسة بعد الظهر

البحث



عدد الزوّار الإجمالي


374328 زائر

الارشيف


المعرض


التصويت

هل انت مع العقوبات الخليجية على لبنان؟

نعم

لا
27/9/2013

المصدر: الثبات
عدد القرّاءالاجمالي : 2221


القمة السعودية الإيرانية سعي للوحدة ورجم للفتنة
د.نسيب حطيط
يمثل الحج ذروة البيعة لله سبحانه وتعالى وتأكيد على وحدانيته والطاعة المطلقة له والإعتراف بالذنب له وطلب الحماية والنصرة منه.
إن دعوة الملك عبدالله للرئيس الإيراني الشيخ روحاني لأداء فريضة الحج لكسر الجليد ومحاولة للحوار في ظلال الحج حيث يكون (الملوك والرؤساء والأمراء ) بلا تيجان وحرير بل عراة من زخارف الدنيا وعبيد لله أمام الناس ومثل الناس ويمكن للحديث أن يكون أكثر روحانية وخدمة للإسلام لأنه يولد من جوار الكعبة وتشده الآخرة لا الدنيا.
والسؤال المطروح ..هل يمكن المراهنة على القمة السعودية – الإيرانية للبدء بنزع فتيل الفتنة المذهبية ؟ وهل يمكن للقمة إطفاء النيران في سوريا والساحات المشتعلة في العراق والبحرين ؟
هل يمكن للإسلام السياسي (الرسمي) بجناحيه (السني والشيعي) أن يلجم الوحش التكفيري والإرهاب المسلح المضلل ؟
وهل ستكون القمة المرحلة الثانية بعد الإتفاق الروسي - الأميركي على المستوى الدولي لبحث التفاصيل على المستوى الإقليمي لينعكس حواراً على المستوى الثالث بين حزب الله والمستقبل في لبنان ...وبين المعارضة البحرينية وآل خليفة ومنعا للسيارات المفخخة في العراق وبدء الحوار السياسي ؟
لقد أيقن السعوديون بعد تجربة قطر (نفي الحمدين) وبعد تجربة مبارك وبن علي وقبلهما شاه إيران أن الحصانة الأميركية لا تكفي ولا بد من حصانة الحوار مع الجوار والأشقاء العرب والمسلمين وإمتلاك القوة والوسيلة الشريفة لحماية المصالح والدور وليس عبر صناعة التكفيريين القتلة.
إن التفاهم السعودي الإيراني يمكن أن يحقق الأمور التالية:
- إطفاء الفتنة المذهبية وتخفيف حدة الخطاب المذهبي والتكفيري.
- حل الأزمات السياسية والأمنية في ساحات الإشتباك التي تأخذ طابعاً (سنياً – وشيعياً) عبر الصراع السياسي على السلطة (لبنان - العراق – البحرين – سوريا – اليمن...)
- إعادة الإعتبار لتمثيل السعودية للإسلام السياسي (السني) كقائدة لمجلس التعاون الخليجي وإمتداداتها في مصر وبقية العالم الإسلامي مما يقلص ويقتل الطموح التركي الذي يسعى لقيادة العالم الإسلامي (السني) بشقيه العربي والعالمي.
- إن التفاهم الإيراني – السعودي سيقضي تماماً على الدور القطري الذي انتفخ بسرعة وتم نعيه بإقصاء الحمدين ووضع في ثلاجة العمل السياسي على الأقل في المرحلة الحالية وإعطاء نوع من الدور لسلطنة عمان والسلطان قابوس
- إن المساكنة السعودية – الإيرانية ستعطي للملك السعودي والعائلة المالكة فرصة إعادة دراسة مواقفها وسلوكياتها الخارجية وترتيب الوضع الداخلي وولاية العهد ومواجهة التحديات والمطالب الشعبية بالإضافة إلى التموضع السياسي بعد ولادة الثنائية القطبية أو المتعددة الأقطاب وزوال الآحادية الأميركية ،وذلك في ظل صراع الأجنحة في العائلة المالكة في السعودية وهل ان معارك الدولة الإسلامية في العراق والشام ضد الجيش الحر بمثابة رد على دعوة الملك عبدالله للرئيس الإيراني، أم أن صراعاً قطرياً تركياً بمواجهة السعودية على الساحة السورية قد بدأ لإنهاء ظاهر ما سمي الجيش السوري الحر وإئتلاف (الجربا – كيلو) ؟بعد الفشل الأميركي بالتدخل العسكري في سوريا ...هل يطمح بندر بن سلطان وحلفائه الأتراك والقطريين وصقور الإدارة الأميركية بإعلان تحرير حلب وشمالها لاحتكار تمثيل المعارضة في جنيف طالما أن الحل العسكري قد سقط وأن الحل السياسي آت لا محالة ... وفق أحجام الميدان للطرفين (الدولة – والمعارضة) ؟
إذا نجح التفاهم السعودي – الإيراني فإن أولى ساحات البث التجريبي سيكون الساحة اللبنانية لإعادة تشكيل الحكومة والتحضير للإنتخابات الرئاسية والنيابية ...وإذا نجح هذا التفاهم سينعكس على الساحة السورية والبحرينية والعراقية. وكلما تسارعت خطوات التقارب الإيراني – السعودي كلما تسارعت خطوات التقارب في لبنان خاصة وأن الثنائي الشيعي في لبنان (حزب الله وأمل) بادرا إلى التقارب عبر مباردة الرئيس بري وأعقبها استلام قوى الأمن الداخلي لحواجز الحماية في الضاحية للتأكيد بأنه عندما تستطيع الدولة أخذ دورها لن تمنعها المقاومة بل ترحب بها وعندما تضمن الدولة حماية لبنان والدفاع عنه فإن المقاومة جاهزة لأي نقاش حول سلاحها ودوره في الدفاع عن لبنان.
هل سيبادر الأميركيون لنصيحة السعودية ودول الخليج للحوار مع إيران لتسهيل تنفيذ الإتفاق الأميركي – الروسي وتتجاوز الإعتراضات السعودية وخيبة الأمل وكذلك لدعم التحالف بين جناحي الملك عبدالله وأبناء الأمير نايف والبدء بتأسيس الدولة السعودية الثانية قبل أن تجهضها صراعات الأجنحة والتحركات الشعبية المعارضة؟
لاتملك القيادة السعودية الكثير من الوقت لإعادة هيكلية سياساتها الداخلية والخارجية، فالأحداث وترتيب مناطق النفوذ والمصالح في يالطا جديدة قد بدأ ومن يتأخر سيكون قالب الحلوى الذي يوزع على المفاوضين ولا بد من مبادرة الإسلام السياسي (الرسمي) والإسلام السياسي (المقاوم) و النخب الإسلامية المثقفة أن تسعى لحضانة أي تفاهم وحوار يطفئ الفتنة وينقذ الإسلام من الفكر المنحرف والضال ويعيد البوصلة إلى فلسطين والعدو الحقيقي حتى لا يهاجر فلسطينيو 48 من قراهم المحتلة للقتال في سوريا ضد الجيش السوري وقتل الشهيد الشيخ محمد رمضان البوطي أو الضباط السوريين الذين أوصلوا السلاح إلى فلسطين لقتال إسرائيل !
هل سطالب السعوديون بنزع السلاح الكيماوي الإسرائيلي كما طالبوا بتدمير السلاح الكيماوي السوري ؟
هل سيطالب السعوديون بنزع السلاح النووي الإسرائيلي كما يطالبون بنزع السلاح النووي الإيراني المفترض والذي لم يولد بعد ؟
هل سيطالب السعوديون بانسحاب إسرائيل من القدس والأراضي العربية المحتلة كما يطالبون بسحب مقاتلي حزب الله في سوريا !
لقد أقفل الإمام الخميني (رحمه الله) ملف الحرب العراقية الإيرانية قبل وفاته حماية للثورة والعالم الإسلامي وإراحة القيادة الإيرانية للتفرغ لبناء إيران المستقبل... فهل يبادر الملك عبدالله لإقفال ملف الفتنة المذهبية والحرب ضد سوريا ، حماية للسعودية و العالم الإسلامي بالتعاون مع الإيرانيين ؟

مقالات ذات علاقة


أيار بين محورين الأميركي والمقاوم د نسيب حطيط مثّل شهر أيار تاريخياً شهر الصراع بين المحور...


سيناريوهات الرد الايراني على قرار انسحاب ترامب من الاتفاق النووي نسيب حطيط اعلن الرئيس...


الحرب الأميركية الناعمة ضد محور المقاومة الأهداف والغايات نسيب حطيط بعد هزيمة المشروع الأميركي...

الاكثر قراءة


الشيخ البهائي وإنجازاته الهندسية د.نسيب حطيط ندوة في مؤتمر الشيخ البهائي الدولي في بيروت الذي أقامته جمعية الإمام...




Home / Op-Edge / Americans ‘have made up a new Islam’ Nadezhda Kevorkova is a war correspondent who has covered...




لبنـان الشعــب يـريــد(بنــاء)النظــام د.نسيب حطيط خلافا للثورات والانتفاضات العربية التي تتوحد حول شعار اسقاط...




اعتبر فوز «8 آذار» محسوما في الانتخابات البرلمانية اللبنانية حطيط: الثغرة الأخطر استرخاء ماكينة المعارضة...




أطفأ النور... وعبق البخور... واجتمع مجلس الأمن الوقور وقال: بعد أيام وشهور... وبعد سماع الشهود... الصادق منهم والصديق...


 

ص.ب: لبنان - بيروت - 5920/14        ت: 714088 3 961+   -   885256 3 961+        بريد الكتروني: dr.nahoteit@alnnasib.com

جمبع الحقوق محفوظة لمركز النّســــيب للدّراسات.        التّعليق على مسؤوليّة كاتبه.      dmachine.net logo Powered by