حكمة الاسبوع
سئل رسول الله(صلعم)
: مالعصبية ؟
قال:"أن تعين قومك على الظلم"

حدث ثقافي
توقيع كتاب (كشف الخفاء عن مغالطات عاشوراء )للدكتور نسيب حطيط
المكان النادي الحسيني -النبطية
الزمان:السبت 22/82017الساعة السادسة بعد الظهر

البحث



عدد الزوّار الإجمالي


372843 زائر

الارشيف


المعرض


التصويت

هل انت مع العقوبات الخليجية على لبنان؟

نعم

لا
08/6/2018

المصدر: الثبات
عدد القرّاءالاجمالي : 57


الوجود الإيراني في سورية الواقع والأهداف
نسيب حطيط
بدأت "إسرائيل" وحلفاؤها العرب الخليجيون، وبرعاية أميركية، إثارة قضية الوجود العسكري الإيراني في سورية منذ عدة أشهر؛ بعد الانتصارات المفصليّة للجيش العربي السوري وحلفائه في الميدان، وتَرافَقت هذه الحرب الإعلامية مع ضربات جوية "إسرائيلية" ضد أهداف عسكرية في سورية، والتي ادعت أنها قواعد إيرانية، وذلك للقضاء على البُنية العسكرية الإيرانية في سورية، وفق الادعاءات أو الأوهام "الإسرائيلية"، وتدحرجت كرة التصعيد إلى الرد السوري الصاروخي ضد المراكز العسكرية "الإسرائيلية" لأول مرة منذ أكثر من أربعة عقود.

إن إثارة الوجود الإيراني في سورية بعد سنوات على وجود المستشارين الإيرانيين، والذي كان قبل تدخُّل القوات الروسية (المتأخر) يرمي إلى تحقيق عدة أهداف وفق الآتي:

1- محاولة إظهار "ضعف" و"تبعية" النظام السوري لإيران، وتسخيف دور الجيش السوري والإنجازات والانتصارات العسكرية الممتدة طيلة سبع سنوات على مئات المحاور والجبهات.

2- اتهام إيران "الفارسية" بالتمدُّد في العمق العربي، وتصدير الثورة عسكرياً، لتأمين انتشارها فكرياً ودينياً، مما يثير النعرات القومية بين العرب وإيران؛ كما تسعى أميركا وبعض دول الخليج.

3- مقايضة الوجود الإيراني (المفترَض) ببقاء القوات الأميركية في الجغرافيا السورية، وكذلك الجيش التركي، الذي لم تُثِر "إسرائيل" تدخُّله العسكري الواضح، ولتبرّر التدخل "الإسرائيلي" في الحرب على سورية بدعم الجماعات التكفيرية المهزومة، بحجة تأمين الأمن "الإسرائيلي" والحدود الفلسطينية - السورية.

4- تحقيق انتصار وهمي بإخراج إيران من سورية، وبعدها يُطرح إخراج حزب الله والقوى العراقية، حيث يعتقد المحور الأميركي أنه يستطيع إعادة الأمور إلى مربّعها الأول ليبدأ معركة جديدة ضد سورية، مستفيداً من أخطائه السابقة، وضمن سياق جديد.

5- طرح الوجود الإيراني للمقايضة مع الجماعات الخارجية التكفيرية، وإظهارها كقوة دفاع عن سورية بوجه التدخل الإيراني، وإعطائها المشروعية وتبرئتها من التوحش، وتبرئة داعميها من المسؤولية الجنائية والقانونية عن تسهيلهم وتجنيدهم لهؤلاء التكفيريين من أوروبا والبلاد العربية، وذلك على أبواب الحل السياسي في سورية.

6- إظهار الغزو السعودي لليمن والتدخُّل في العراق ولبنان وسورية كحرب استباقية سعودية ضد إيران، وليس ضد شعوب هذه البلدان، وذلك لإظهار المملكة كمُدافع وحيد و"شرعي" عن العالم العربي والإسلام السياسي السُّني مقابل التمدُّد الإيراني أو الإسلام السياسي الشيعي.

المحاولات الأميركية - "الإسرائيلية" فشلت وجاءت النتائج عكسية، حيث استطاعت سورية وإيران تحقيق أحد أهم الأهداف الاستراتيجية في الحرب السورية، ويتمثل في إعادة السيطرة السورية على المنطقة الجنوبية والحدود السورية - الفلسطينية والحدود السورية - الأردنية، ما يعني إفشال المشروع "الإسرائيلي" بإقامة المنطقة العازلة أو الأمنية في سورية، وإلغاء "جيش لحد السوري" المتمثل بـ"جبهة النصرة" وأخواتها، بالإضافة إلى مقايضة الوجود الإيراني (المفترَض) مقابل الوجود الأميركي في "التنف"، مما يؤسس لمقايضات أخرى لصالح عودة السيادة السورية على المنطقة، وهذا هو الهدف الذي تؤيده إيران دون أن تطرح نفسها بديلاً عن الجيش السوري، بل هي قوة حليفة أتت بقرار وطلب من الدولة السورية، وبالتالي فإن وجود المستشارين الإيرانيين هو شرعي؛ كما أكد الوزير وليد المعلم، بخلاف كل الموجودين على الأرض السورية من أميركيين وأتراك وفرنسيين و"إسرائيليين" وتكفيريين.

بضعة مئات مستشارين إيرانيين أخافوا العدو "الإسرائيلي" وأرعبوه، فكيف بجيش العشرين مليون لتحرير القدس الذي أعلنه الإمام الخميني بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران، وخصص يوم الجمعة الأخيرة من شهر رمضان وسمّاه "يوم القدس"؟

لقد بدأت طلائع جيش العشرين مليون بالوصول إلى حدود فلسطين في غزة ولبنان وسورية واليمن.. ويمكن في الأردن أيضاً، والاحتلال إلى زوال، مهما تآمر بعض العرب على فلسطين والقدس، وسيذهب المتآمرون وما معه من ملوك وأمراء ورؤساء وأحزاب ومنظمات تكفيرية.

مقالات ذات علاقة


الوجود الإيراني في سورية الواقع والأهداف نسيب حطيط بدأت "إسرائيل" وحلفاؤها العرب الخليجيون،...


إيران تهزم أميركا مجددا نسيب حطيط بعد هزيمة المشروع الأميركي في ما يُسمى "الربيع العربي"،...


عن الأفراح الشيعية المفقودة والحزن المقيم نسيب حطيط تقصير مقصود ام عادة درج عليها الشيعة ألا...

الاكثر قراءة


الشيخ البهائي وإنجازاته الهندسية د.نسيب حطيط ندوة في مؤتمر الشيخ البهائي الدولي في بيروت الذي أقامته جمعية الإمام...




Home / Op-Edge / Americans ‘have made up a new Islam’ Nadezhda Kevorkova is a war correspondent who has covered...




لبنـان الشعــب يـريــد(بنــاء)النظــام د.نسيب حطيط خلافا للثورات والانتفاضات العربية التي تتوحد حول شعار اسقاط...




اعتبر فوز «8 آذار» محسوما في الانتخابات البرلمانية اللبنانية حطيط: الثغرة الأخطر استرخاء ماكينة المعارضة...




أطفأ النور... وعبق البخور... واجتمع مجلس الأمن الوقور وقال: بعد أيام وشهور... وبعد سماع الشهود... الصادق منهم والصديق...


 

ص.ب: لبنان - بيروت - 5920/14        ت: 714088 3 961+   -   885256 3 961+        بريد الكتروني: dr.nahoteit@alnnasib.com

جمبع الحقوق محفوظة لمركز النّســــيب للدّراسات.        التّعليق على مسؤوليّة كاتبه.      dmachine.net logo Powered by