حكمة الاسبوع
سئل رسول الله(صلعم)
: مالعصبية ؟
قال:"أن تعين قومك على الظلم"

حدث ثقافي
توقيع كتاب (كشف الخفاء عن مغالطات عاشوراء )للدكتور نسيب حطيط
المكان النادي الحسيني -النبطية
الزمان:السبت 22/82017الساعة السادسة بعد الظهر

البحث



عدد الزوّار الإجمالي


405926 زائر

الارشيف


المعرض


التصويت

هل انت مع العقوبات الخليجية على لبنان؟

نعم

لا
08/11/2013

المصدر: الثبات
عدد القرّاءالاجمالي : 2493


لبنانيو داعش و النصرة في طرابلس وعرسال
د.نسيب حطيط
يعيش زعماء واهل طرابلس تحت الإقامة الجبرية التي فرضها لبنانيو "داعش"و"النصرة" ويعيشون في الخوف والإبتزاز من أدوات صنعوها بأيديهم أو تبنوها، أسموهم "قادة المحاور" واعتقد هؤلاء بأنهم الأذكى وسيحصدون ثمن رصاصات مقاتلي باب التبانة ليصرفوها في السياسة ولم يعرفوا أن هؤلاء المسلحين ومتزعميهم لا يثقون بهم بل يحقدون عليهم منذ "دولة المطلوبين" في طرابلس في السبعينات، إنهم يعيشون الفقر والتهميش والحرمان والبطالة وقد سدت بوجوههم أبواب العيش الكريم ، فمارسوا مهنة العيش من خلال القنص وتهديد جيرانهم وأهلهم إلى أن تعرفوا على رجال السياسة والمال في طرابلس كمرحلة أولى وتوزعوا عليهم وعلى تياراتهم السياسية خاصة المستقبل والسلفيين ورجال الأعمال، فحققوا الربح المالي والشهرة الإعلامية والغطاء الأمني والمعنوي... مما جعلهم يوسعون تجارتهم عبر بضع طلقات قنص وبعض جولات المعارك "غب الطلب" بناءً لطلب هذا المرجع السياسي أو الزعيم "الطرابلسي" أو "الطامح للزعامة" والثمن مدفوع.... وتوسعت تجارتهم من خلال "كنوز" المعارضة السورية المتعددة التمويل وصارت تجارة سرقة المساعدات للنازحين وجمع الأموال باسم الثورة السورية وتسليح "أهل السنة" وو ... فتحول بعض المشايخ إلى قادة وزعماء وأصحاب مؤتمرات صحفية يهددون ويتوعدون ويقومون بالزيارات والمبادرات وسرقوا الأضواء من زعماء طرابلس وتطور دورهم إقليميا مع السعودية وقطر حتى وصل الأمر ببعضهم للتهديد باستدعاء "داعش والنصرة" وتجاوزوا ما يسمى الجيش السوري الحر بعدما أنتهى دوره بقتل مسؤوليه من قبل "داعش" أو الهرب بما غنم من أموال ومسروقات أو الإستسلام للدولة السورية طلبا للعفو والمسامحة وضمان المستقبل.
لقد حضرت "داعش والنصرة" سريعا، فكانت "بوسطة باب التبانة" وقبلها الإعتداء على أحد القوميين السوريين والحبل على الجرار ...
-"داعش والنصرة" في لبنان ستبدأ بقطع الرؤوس لمعارضيها من أهالي جبل محسن أو من مؤيدي المقاومة والنظام السوري ..
-"داعش والنصرة" ستفرض على زعماء طرابلس "الخوات المالية" لتمويل المجاهدين وإلا اعتبروا من المتقاعسين ومن أعوان النظام السوري ولو كانوا من أهل السنة والجماعة وسيعاملون كالجيش السوري الحر والأكراد وباقي القوى العلمانية في المعارضة السورية .. لقد جاء الطرابلسيون "بالدب التكفيري" إلى كرومهم كما استدعى أهل عرسال "الدببة التكفيريين إلى كرومهم" فاستفاد بعض تجار الدم والسلاح وصار أهل عرسال الوطنيين والطيبين رهائن عند "داعش والنصرة" وأدواتهم في عرسال....
من ينقذ طرابلس وأهلها .... من ينقذ عرسال وأهلها ...ومن سينقذ عكار وأهلها قبل أن تشتعل النار التكفيرية بأهلها وبيوتها
نداؤنا إلى زعماء طرابلس سياسيين ورجال دين ووجهاء وعقلاء ...فليبادروا إلى إنقاذ طرابلس والشمال من الإعصار التكفيري القادم من سوريا حيث سيزحف التكفيريون والمهزومون من سوريا إلى لبنان حيث الملاذ الآمن وسيخطفون طرابلس من أهلها وزعمائها وسيعلنون إمارتهم التكفيرية ....ويوزعون فتاويهم بمنع التدخين والأركيلة والسباحة على الشواطئ ومنع التبرج ولبس البرقع وللرجال "الزي الإفغاني" وللنساء عدم الجلوس على الكراسي ...!!
الشمال وطرابلس وعرسال على فوهة البركان التكفيري ... ولبنان كله على فوهة البركان
من سيحمي الطامحين للزعامة في طرابلس من فتاوى "داعش" ؟
هل يعلم الإخوة أهل السنة والجماعة من المذاهب الأربعة أنهم كفرة وفق فتاوى داعش ! لأنهم يقلدون أئمة مذاهبهم من الشافعي إلى أبي حنيفة ومالك وأحمد بن حنبل... فينطبق عليهم "وفق داعش" الآية الكريمة " الذين اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أرباباً من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا ليعبدوا إلهاً واحداً لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون" (التوبة 31) (مع أنهم يطيعون أمرائهم بشكل أعمى وأجهزة المخابرات) فداعش والنصرة لن تكفر العلويين في طرابلس فقط بل ستصل إلى أهل السنة والجماعة وإلى العلمانيين وإلى العسكريين في الجيش اللبناني لأنه جيش للسلطة الكافرة وقد أصدروا البيانات المتعددة ضد الجيش وأصدر نوابهم وحلفاؤهم الدعوات للإنشقاق عن الجيش..
الظاهر أن بعض الأغبياء والتجار والإنتهازيين في طرابلس وعرسال يبيعون أهلهم وأمنهم بدراهم معدودة لن يستفيدوا منها ،فداعش لا ترحم الصديق ولا العدو وها هي تقوم بإعدام واعتقال قادة الكتائب والألوية في الجيش الحر و ولواء بدر وغيرها...بتهمة السرقة وعدم الإلتزام بالشريعة فتقتل "القادة" وتسبي نسائهم كما في عاصفة الشمال وتصادر أموالهم وتحتل مراكزهم وتفرض أفكارها الشرعية والسياسية على الجميع وهذا ما ستفعله في طرابلس وعرسال إن استطاعت في جبل محسن وبقية المناطق في لبنان مسيحية أو إسلامية سنية أو شيعية أو درزية ....فالكل في مرمى "داعش" ولا يطمئن أحد أنه بأمان من "داعش".
لقد أخطأ المستقبل وفتح الطريق أمام "داعش" عندما هدم دار الفتوى نكاية بالمفتي الشيخ محمد رشيد قباني... فألغى دور أئمة المساجد اللبنانيين المرتبطين بدار الفتوى وهدم الحصانة المعنوية والثقة بين دار الفتوى بما تمثل من رمزية دينية وبين رعيتها وأتباعها...
تجرأ بعض المشايخ المراهقين لإعلان أماراتهم في محلات تجارية أو مستودعات وأسموها مساجد .. لها منابرها الإعلامية وجمهورها وفضائياتها ... وأفسحت الطريق أمام داعش والنصرة ...من سيحمي المستقبل من داعش والنصرة... ومن سيحمي علماء أهل السنة من الأمراء التكفيريين الجدد !!
الوحش التكفيري يفترس الجميع بحجة أنهم أعداء ... وعندما يشعر بالحصار والخوف سيفترس حلفاؤه وأصدقائه ليبقى على قيد الحياة ... فالحياة للأقوى الأكثر إجراماً ...فهل ينتبه البعض في طرابلس أنهم على قاب قوسين أو أدنى من تحولهم إلى فريسة أو ضحية لداعش ...استفيقوا قبل فوات الآوان...

مقالات ذات علاقة


مؤتمر سيدر الداعم للبنان في خطر.. لماذا؟ مقابلة مع عربي21 ورأى الكاتب والباحث الدكتور نسيب...


#مقابلة حول تصريحات الوزير باسيل بعد حركة «أمل» باسيل ينتقد «حزب الله» .. زلات لسان أو رسائل...


حطيط لـ"الوقت": إتفاق الطائف يهدد من الخارج؛ وإذا حيد لبنان نفسه فإن الآخرين لن يحيّدوه ...

الاكثر قراءة


الشيخ البهائي وإنجازاته الهندسية د.نسيب حطيط ندوة في مؤتمر الشيخ البهائي الدولي في بيروت الذي أقامته جمعية الإمام...




Home / Op-Edge / Americans ‘have made up a new Islam’ Nadezhda Kevorkova is a war correspondent who has covered...




لبنـان الشعــب يـريــد(بنــاء)النظــام د.نسيب حطيط خلافا للثورات والانتفاضات العربية التي تتوحد حول شعار اسقاط...




أطفأ النور... وعبق البخور... واجتمع مجلس الأمن الوقور وقال: بعد أيام وشهور... وبعد سماع الشهود... الصادق منهم والصديق...




اعتبر فوز «8 آذار» محسوما في الانتخابات البرلمانية اللبنانية حطيط: الثغرة الأخطر استرخاء ماكينة المعارضة...


 

ص.ب: لبنان - بيروت - 5920/14        ت: 714088 3 961+   -   885256 3 961+        بريد الكتروني: dr.nahoteit@alnnasib.com

جمبع الحقوق محفوظة لمركز النّســــيب للدّراسات.        التّعليق على مسؤوليّة كاتبه.      dmachine.net logo Powered by