حكمة الاسبوع
سئل رسول الله(صلعم)
: مالعصبية ؟
قال:"أن تعين قومك على الظلم"

حدث ثقافي
توقيع كتاب (كشف الخفاء عن مغالطات عاشوراء )للدكتور نسيب حطيط
المكان النادي الحسيني -النبطية
الزمان:السبت 22/82017الساعة السادسة بعد الظهر

البحث



عدد الزوّار الإجمالي


304547 زائر

الارشيف


المعرض


التصويت

هل انت مع العقوبات الخليجية على لبنان؟

نعم

لا
02/12/2016

المصدر: الثبات
عدد القرّاءالاجمالي : 450


هل يفوز اليمين في فرنسا وألمانيا
د.نسيب حطيط
بعد الحرب العالمية الثانية تم حصار الأفكار المتطرفة والعنصرية في أوروبا خاصة النازية الألمانية والفاشية الإيطالية وغيرها وتقلّد السلطة الحاكمة ما عرف باليسار الأوروبي الإشتراكي في فرنسا او الديمقراطي المسيحي في المانيا وتراجع الفكر اليميني المتطرف دون ان يغيب عن الساحة السياسية حيث عاد وظهر في ثمانيات القرن الماضي بقوة .
إن ظاهرة عودة اليمين لإستلام الحكم في الدول الرئيسة في أوروبا او المشاركة المؤثرة تستند الى عوامل متعددة داخلية وخارجية وإن كانت العوامل الداخلية والخوف من الخارج (المهاجرين) هي العامل الأبرز في تقدم الخطاب اليميني ومرشحيه حيث أعطت نتائج الانتخابات الأميركية وفوز "ترامب" الزخم والحافز الأكبر لهذ الأحزاب اليمينية ،حيث لاقت شعارات العداء للمهاجرين وشعارات تأمين الحاجات المعيشية للمواطن الأميركي ردة فعل إيجابية لصالح "ترامب" مع أن مشكلة المهاجرين المتطرفين في أميركا لا تقاس بخطورة المتطرفين في أوروبا حيث تتميز أوروبا عن أميركا بأمرين أساسيين :
- أولهما التواصل الجغرافي المباشر مع دول العالمين العربي والإسلامي خلاف البعد بين أميركا والشرق الأوسط .
- ثانيهما النسبة المئوية للمسلمين خصوصا في أوروبا حيث يمثل المسلمين الجالية الكبرى في فرنسا (الديانة الثانية) وتنامت بكل كبير نتيجة الغباء والتدخل الأوروبي في الأزمة السورية ومحاولة الضغط على الدولة السورية بورقة اللاجئين التي فتحت أوروبا أبوابها للدخول اليها وكذلك لخروج التكفيريين وتسفيرهم لسوريا والعراق .
إن ألازمة الاقتصادية وتصحر الدور السياسي للقارة الأوروبية و"فوبيا التفكك" بعد انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ،كعوامل إضافية لأزمة اللاجئين وتنامي اعداد التكفيريين فيها انتج ازمة هوية ومواطنة واندماج وقلق وخوف وعدم الاستقرار وقد ساهمت العمليات الإرهابية في فرنسا وبلجيكا بشكل خاص وما أنتجته من ردات فعل من المتطرفين بزيادة التأييد للأحزاب اليمينية الأوروبية وقد ظهر في الانتخابات التمهيدية الفرنسية عبر الجبهة الوطنية الفرنسية والألمانية من خلال الحزب المتطرف ، حزب البديل من أجل ألمانيا أو حزب رابطة الشمال الإيطالي والأكثر من ذلك ظهرت مسألة إزدواجية الخطاب السياسي وتداول السلطة ففي الوقت الذي تدين أوروبا مثلا استمرار الرئيس الأسد بالبقاء في السلطة عبر الانتخابات الديمقراطية تترشح المستشارة الإلمانية انجيلا ميركل للدورة الرابعة وهي التي تحكم منذ العام 2005!
إن المؤشرات السياسية و الإجتماعية في أوروبا تشير الى طغيان الخطاب اليميني ونجاحه إما مباشرة عبر الفوز بالأغلبية وإستلام مقاليد السلطة او تأثره غير المباشر في الضغط على الأحزاب والقوى السياسية بمراعاة خطابه وتنفيذ بعض طلباته لتنفيس الإحتقان الشعبي وهذا ما ظهر في تفكيك مخيمات اللاجئين في فرنسا وألمانيا بالإضافة لإمتناع بعض الدول الأوروبية من إستقبال اللاجئين، مما يؤكد إنتصار الخطاب السياسي والثقافي لليمين الأوروبي.
إن القوى السياسية الحاكمة في أوروبا تشيع أن روسيا تدعم اليمين الأوروبي بسبب خوفها من تضخم أعداد المتطرفين الإسلاميين وحضانتهم في أوروبا لتسهيل إنطلاقهم بإتجاه روسيا لزعزعة الأمن والإستقرار من الداخل لعجز حلف "الناتو" عن إفتعال الحرب وكذلك تكرار تجربة الأفغان العرب ضد الإتحاد السوفياتي وتجربة التكفيريين من داعش والنصرة في سوريا والعراق و غيرها .
هل سيدفع المسلمون المهاجرون ثمن الإرهاب التكفيري والتطرف الوهابي المنتشر في أوروبا بتواطؤ رسمي من الأحزاب الحاكمة لبدء عملية تطهير عرقي وديني في أوروبا بحجة الحفظ على الأمن و الإستقرار و لمكافحة البطالة عند الأوروبيين حيث تقول مؤسساتهم الإحصائية أن ما يأخذه المهاجرون من ميزانيات الدول أكثر مما يعطوه وينتجوه وذلك على حساب السكان الأصليين .
لقد بدأت مظاهر فوز اليمين عبر النتائج التي أحرزها "فرنسوا فيون" والتي ستؤهله للفوز بالرئاسة الفرنسية والسؤال....هل سنشهد بعض التفجيرات او العمليات الإرهابية المفتعلة من المخابرات عبر التكفيريين لدعم الأحزاب اليمينية اقبل الانتخابات؟

مقالات ذات علاقة


هل يفوز اليمين في فرنسا وألمانيا د.نسيب حطيط بعد الحرب العالمية الثانية تم حصار الأفكار المتطرفة...


تركيا من المستفيد من الإنقلاب.! د.نسيب حطيط إحتل الإنقلاب الملتبس في تركيا دائرة الإعلام والتحليل...


دي ميستورا.. «سلطة بلا مخالب» طموحات روسيا ومحاذير أميركا تحاصران مهمة المبعوث الدولي قضيتان سهلا...

الاكثر قراءة


الشيخ البهائي وإنجازاته الهندسية د.نسيب حطيط ندوة في مؤتمر الشيخ البهائي الدولي في بيروت الذي أقامته جمعية الإمام...




Home / Op-Edge / Americans ‘have made up a new Islam’ Nadezhda Kevorkova is a war correspondent who has covered...




محاضرة عاشوراء واثرهــــــــا على الفـــن التشكيـــــــلي ...




اعتبر فوز «8 آذار» محسوما في الانتخابات البرلمانية اللبنانية حطيط: الثغرة الأخطر استرخاء ماكينة المعارضة...




أطفأ النور... وعبق البخور... واجتمع مجلس الأمن الوقور وقال: بعد أيام وشهور... وبعد سماع الشهود... الصادق منهم والصديق...


 

ص.ب: لبنان - بيروت - 5920/14        ت: 714088 3 961+   -   885256 3 961+        بريد الكتروني: dr.nahoteit@alnnasib.com

جمبع الحقوق محفوظة لمركز النّســــيب للدّراسات.        التّعليق على مسؤوليّة كاتبه.      dmachine.net logo Powered by